أخبارنا‏ > ‏

موقع بانت: حوار مع المعلمة سهاد حامد والطالب دار الحاج هيثم

נשלח 30 באוק׳ 2019, 0:13 על ידי עלאא דיאב   [ עודכן 30 באוק׳ 2019, 0:23 ]

  تسعى المدرسة الثانوية في الفريديس، الى تعزيز ثقافة الاهتمام بالطبيعة والبيئة لدى طلابها، وعليه نظمت مؤخرا، نشاطات خاصة بهذه المناسبة. وقالت المعلمة سهاد حامد  المسؤولة عن ملف التداخل الاجتماعي في المدرسة، في حديث لقناة هلا :" نهتم بزيادة الوعي لدى طلابنا للحفاظ على بيئة نضرة، نظيفة وخضراء خاصة ان موقع الفريديس يقع بين احراش، ففكرنا بطريق للحفاظ على الطبيعة وان يخوض الطلاب تجربة غرس الأشجار في المدرسة. توجهنا للمجلس المحلي ووافق على دعم المشروع، وكان اجتماع مع ‘الكيرن كاييمت‘. ونظمنا كرنفالا في المدرسة. كل صف قام بإجراء بحث عن شجرة من نوع مختلف. أيضا اقمنا جسر تواصل بين الطلاب واهاليهم وجداتهم، وأقمنا معرض مأكولات مرتبط بالأشجار التي تناولها الطلاب في ابحاثهم".

 وترى المربية سهاد حامد انه "في موضوع التداخل الاجتماعي والمواضيع اللامنهجية، يعزز الطلاب شخصياتهم والثقة بأنفسهم ونشعر ان الطالب ينطلق، وهذا يؤثر أيضا برأيي على تحصيله".

من جهته قال الطالب هيثم دار الحاج – مندوب مجلس الطلاب لقناة هلا: " كنت حلقة وصل بين المعلمين والطلاب وعدة جهات. رأينا انه من المهم ان يأخذ الطلاب الدور الأكبر في هذا المهرجان. ليست المرة الاولى التي انشط من خلالها في هذا المجال بتعزيز الوعي بشأن الطبيعة والبيئة والنظافة".

وتحدث عن موضوع التطوع في المدارس، مشيرا الى أن "الأمر يتعزز تدريجيا". 







Comments